الاتحاد الوطني للشبيبة الجزائرية -مكتب مناعة-

مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجوا منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا. إن لم يكن لديك حساب بعد, نتشرف بدعوتك لإنشائه
الاتحاد الوطني للشبيبة الجزائرية -مكتب مناعة-

منتدى خاص بمكتب بلدية مناعة

مرحبــــا بكم في منتـــــــدى الاتحاد الوطني للشبيبة الجزائرية مكتب مناعة**يســـر فريق منتدى الاتحاد الوطني للشبيبة الجزائرية مكتب مناعة دعوتكم الى التسجيل في المنتدى والمساهمــــة فيه بإعتباره منكم واليكم**طريقة التسجيل سهلة وواضحة ..اضغط على ايقونة التسجيل واملئ الإستمارة مع التأكد من صحة البريد الإلكتروني ..بعدها تأتيك رسالة في بريدك تشتمل على رابط لتفعيل الإشتراك ومن ثمّ يمكنك الدخول والمشاركة**سيتدعم المنتدى قريبا بجملة هامة من البرامج والمواضيع الحصرية والمميزة وهي حاليا قيد الإعداد والتنقيح من طرف فريق منتدى الاتحاد الوطني للشبيبة الجزائرية مكتب مناعة
تم اضافة مواضيع شعر لمعظم الشعراء العالميين والعرب وهي موسوعة شاملة من انتاج منتدى الاتحاد الوطني للشبيبة الجزائرية مكتب مناعة .. تجدونها في القسم الادبي وسيتم اضافة القصائد تباعا من طرف فريق منتدى الاتحاد الوطني للشبيبة الجزائرية مكتب مناعة

هذا برنامجك اليومي في رمضان من الاستيقاظ إلى العودة للنوم لحظة بلحظة

شاطر
avatar
Admin

ذكر
عدد الرسائل : 1670
العمر : 36
العمل/الترفيه : no
المزاج : no
أوسمة :
دعاء :
جنسيتك : الجزائر
عارضة الطاقــــة :
100 / 100100 / 100

نقاط : 16887
تاريخ التسجيل : 10/04/2008

هذا برنامجك اليومي في رمضان من الاستيقاظ إلى العودة للنوم لحظة بلحظة

مُساهمة من طرف Admin في السبت سبتمبر 06, 2008 11:37 pm

بسم الله الرحمن الرحيم

أيها الصائمون.. هذا برنامج يومكم






إخوتاه

ها هو رمضان قد بدأ

هاهم المعتوقون في زيادة

ها هي أبواب الجنة قد فُتحت

ها هي أبواب النار قد غُلقت

فهل عزمتم؟!

هل من مشمر؟!

أسأل الله أن يعيننا على ذكره وشكره وحسن عبادته، وأسأله أن يوفقنا إلى الخير دائماً في رمضان وفي غير رمضان..

اللحظات غالية

لذا، فهذا المقال المختصر يجيب على سؤال: كيف نعيش يوماً في رمضان؟

لأنه لا وقت الآن للتفاصيل:

(1) التبكير إلى صلاة الصبح في المسجد، فتخرج من بيتك قبل الفجر بربع ساعة، وصلاة المرأة في بيتها أفضل؛ حكم الشرع.

(2) صلاة ركعتي تحية المسجد، ولزوم الاستغفار حتى يؤذّّن للصلاة، ثم صلاة ركعتي السنة.

(3) تلاوة جزء من القرآن ما بين الأذان والإقامة إن استطعت وإلا فهو عليك بعد الصلاة.

(4) المكوث في المسجد بعد الصلاة، وقراءة أذكار الصباح، وجزء من القرآن آخر حتى طلوع الشمس، مع مراعاة عدم التحدث مع أحد أو الانشغال بأحد.

(5) صلاة ركعتي الضحى ثم الخروج من المسجد.

(6) الذهاب إلى العمل أو المدارس والكليات، أو العودة إلى البيت إن كان هناك وقت، والنوم لمدة ساعتين.

(7) إذا كنت ستذهب إلى العمل فعليك بالذكر طوال الوقت، ولا تتحدث إلا فيما يرضي الله عز وجل، وأتقن عملك، ولا تفسد صيامك، وأحسن خلقك، وإياك واللغو والرفث والغيبة والنميمة والكذب والفحش؛ فكلها تنقض الصيام، واقرأ جزءًا من القرآن قبل صلاة الظهر وبعدها، وكذلك في صلاة العصر.

(Surprised إذا كنت ستعود إلى المنزل، (أو المرأة التي صلت في بيتها)، فستنام لمدة ساعتين ثم تستيقظ لتقرأ القرآن وتذكر الله حتى صلاة الظهر.

(9) عند العودة من عملك، أو انتهاء المرأة من إعداد الطعام وأعمال المنزل ،عليك بجمع أولادك حولك تتابعهم وتسألهم ماذا أنجزوا من عباداتهم.

(10) يمكنك عمل حلقة قرآن في البيت مع زوجك وأولادك، تقرؤون القرآن حتى قرب المغرب.

(11) ثم عليكم بالدعاء فإنه لا يُرد.

(12) الإفطار على ثلاث تمرات وشربة ماء، وصلاة السنة القبلية للمغرب في البيت، ثم الخروج لصلاة المغرب في المسجد. [اختر مسجداً لا ينقر إمامه صلاة المغرب ويحرص أهله على صلاة السنة القبلية]

(13) عليك بأخذ بعض التمر معك، أو العجوة، أو العصير، لإفطار الصائمين الذين لم يعودوا إلى منازلهم بعد.

(14) صلاة ركعتي تحية المسجد إن كان هناك وقت لذلك، ثم صلاة المغرب، ثم العودة إلى بيتك للإفطار مع أهلك، وتكون زوجك قد صلت المغرب مع أولادها الصغار.

(15) لا تنس إفطار الفقراء والمساكين، واشكر نعمة الله.

(16) التبكير إلى صلاة العشاء في المسجد لكي تقف خلف الإمام، ويمكنك أن تأخذ زوجك وأولادك معك، وصلِّ مع الإمام حتى ينتهي.

(17) عد إلى بيتك واقرأ جزئي قرآن.

(1:o نم حتى قبل الفجر بساعتين أو ثلاث.

(19) الاستيقاظ وصلاة ركعتي تهجد، وراع فيهما طول القنوت (الوقوف).

(20) السحور قبل الفجر بنصف ساعة.

(21) الاستغفار والدعاء، ثم الذهاب إلى المسجد لصلاة الفجر.


إخوتاه.. يا مؤمنين..

{ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا مَا لَكُمْ إِذَا قِيلَ لَكُمُ انْفِرُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ اثَّاقَلْتُمْ إِلَى الْأَرْضِ أَرَضِيتُمْ بِالْحَيَاةِ الدُّنْيَا مِنَ الْآَخِرَةِ فَمَا مَتَاعُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا فِي الْآَخِرَةِ إِلَّا قَلِيلٌ = إِلَّا تَنْفِرُوا يُعَذِّبْكُمْ عَذَابًا أَلِيمًا وَيَسْتَبْدِلْ قَوْمًا غَيْرَكُمْ وَلَا تَضُرُّوهُ شَيْئًا وَاللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ }

إخوتاه..

إن شهر رمضان ضيف قريب الرحيل

وهو ذاهب عنكم بأفعالكم، وقادم عليكم غداً بأعمالكم..

فيا ليت شعري:

ماذا تودعونه؟ وبأى الأعمال ستودعونه؟

أتراه سيرحل حامداً صنيعكم؟ أم ذاماً تضييعكم؟

اعملوا.. ضحوا..

قبل أن تقولوا بعد أيام:

ما كان أعظم بركات ساعاته؟! وما كان أحلى جميع طاعته؟!

كانت لياليه عتقاً ومباهاة.. وأوقاته أوقات خدمة ومناجاة.. ونهاره زمان قربة ومصافاة.. وساعاته أحيان اجتهاد ومعاناة..

فبادروا البقية بالتقية؛ قبل فوات البر ونزول البرية وتخلى عنك جميع البرية.


اللهم اجعلنا من عتقائك في رمضان ومن المقبولين

وصلى الله وسلم وبارك على سيد المرسلين

وعلى آله وصحبه أجمعين

والحمد لله رب العالمين





    الوقت/التاريخ الآن هو الخميس مايو 25, 2017 11:07 pm